اعتبر رئيس الثورية العليا محمد علي الحوثي التصريحات الأمريكية التي تحث المسؤولين عن الشحن التجاري بالاستمرار بنقل السلع إلى ميناء الحديدة " إسقاطا للميناء من الأهداف العسكرية التي ترسمها أمريكا للتحالف الذي تقوده وتحاصر اليمن به."

وكانت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، زعمت إن إبقاء العدوان على ميناء الحديدة في اليمن مفتوحا، يدل "على نيتهم الجادة بحل الأزمة الإنسانية التي تواجهها البلاد."

وقال محمد الحوثي في تغريدة له تويتر إنه على منظمة الأمم المتحدة الضغط على الشركات لإلزامها بتخفيض تأمين المخاطر على السفن التجارية الواصلة إلى ميناء الحديدة وغيرها من العراقيل.

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا شن هجوما شديدا على الولايات المتحدة الأمريكية، صباح الأربعاء، إثر تصريحات مسئولين أمريكيين مدنيين وعسكريين أعقبت فشلا أمريكيا في تمرير مشروع قرار بريطاني بشأن اليمن في مجلس الأمن الدولي.