قال مسؤول كيني كبير إن حركة الشباب الصومالية قتلت خمسة من أفراد الشرطة في وقت مبكر، اليوم الجمعة، في منطقة بشمال شرق البلاد. وقال إريك أورونيي نائب مفوض منطقة لافي في مقاطعة مانديرا”قتل أربعة رجال شرطة وجندي احتياط في الهجوم“. وذكر أن ثلاثة من رجال الشرطة أصيبوا أحدهم في حالة خطيرة.

وأضاف قائلا ”الشباب هم من نفذوا الهجوم لأننا قرب الحدود الكينية الصومالية“.

وتابع أن المهاجمين دمروا برج اتصالات للهواتف المحمولة لتعطيل الاتصالات.

وتنفذ الحركة هجمات كثيرة في كينيا معظمها في المنطقة المتاخمة للصومال للضغط على حكومة نيروبي لسحب قواتها من الصومال.

وتشارك كينيا في مهمة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام والتي تدعم الحكومة الصومالية في مواجهة هجمات الشباب