أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن على السلطات القضائية الأمريكية أن تقدم وثائق رسمية بشأن المزاعم التي تطلقها حول التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأخيرة في الولايات المتحدة.

وقال بوتين في مقابلة مع قناة "ان. بي. سي" التلفزيونية الأمريكية نقلت وكالة سبوتنيك جزءا منها "يجب على الناس المتعلمين تعليما جيدا أن يدركوا أننا في روسيا لا يمكننا محاكمة أي شخص ما لم ينتهك القوانين الروسية ويتعين من اجل ذلك تقديم طلب للنائب العام الروسي وان يتم ذلك عبر القنوات الرسمية وليس من خلال الصحافة أو الصراخ والصياح في الكونغرس الأمريكي".

وأشار الرئيس الروسي إلى ضرورة إعطاء موسكو المواد والمعلومات المتعلقة بالاتهامات الموجهة إليها حول التدخل في الانتخابات.

وكانت هيئة محلفين اتحادية كبرى في الولايات المتحدة وجهت الشهر الماضي اتهامات إلى 13 مواطنا روسيا وثلاثة كيانات روسية بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية زاعمة أن بعض المتهمين انتحلوا شخصيات أمريكية وتواصلوا مع أشخاص على صلة بحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت في وقت سابق أن الوزارة قد تنظر في إمكانية فرض عقوبات ضد المواطنين الروس الـ13 المدرجين فيما يسمى "قائمة مولر" بتهمة التدخل في انتخابات عام 2016 الأمريكية.

وأكدت روسيا أكثر من مرة أن الاتهامات بمحاولتها التأثير على سير الانتخابات الأمريكية لا أساس لها وتعود إلى المنافسة السياسية الحادة داخل الولايات المتحدة الأمريكية فيما وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الاتهام الموجه ضد المواطنين الروس الـ13 بأنه "محض هراء".