نفت الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها بهرام قاسمي اليوم الأحد اتهامات السلطات البحرينية الأخيرة لها، حيث ادّعت أن 48 شخصاً من مجموع 116 اعتقلتهم تمّ تدريبهم في معسكرات تابعة للحرس الثوري الإيراني في العراق ولبنان.

ونصح قاسمي الحكومة البحرينية "بالدخول في حوار مباشر مع الشعب بدلاً من اللجوء إلى الأساليب القمعية التي ثبت عقمها وفشلها"، بحسب تعبيره، واصفاً الاتهامات البحرينية لبلاده "بالمملة والمكرّرة والتي لن تحل أزمة النظام الحاكم".

وكانت الداخلية البحرينية قد أعلنت عن اعتقال 116 شخصاً وصفتهم "بالإرهابيين المدعومين من الحرس الثوري الإيراني"، بذريعة قيامهم "بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية،، وفق الداخلية البحرينية.

النائب البحريني السابق علي الأسود وصف في تغريدة له على موقع  "تويتر" الاتهامات "بالمستهكلة"، مشيراً إلى أن الغاية منها "الحصول على مزيد من الدعم المادي من دولتين خليجيّتين".