تبدأ، اليوم الأحد، مناورات ضخمة يشارك فيها آلاف الجنود من الجيشين الصهيوني والأمريكي، تحاكي حربا شاملة يتعرض خلالها الكيان الصهيوني لهجمات صاروخية من جميع الجبهات.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية، أن 2500 جندي أمريكي، بالإضافة إلى 2000 جندي من منظومة الدفاع الجوي التابعة لسلاح الجو الصهيوني ووحدات أخرى، سيشاركون في التمرين لـ"تحسين الجاهزية بهدف التصدي للتهديدات الصاروخية".

وسيحاكي التمرين وصول قوات أمريكية إلى الأراضي المحتلة، إثر تعرضها لهجوم صاروخي على جبهات مختلفة وسيناريوهات متعددة للتعامل معه من خلال استخدام منظومات مختلفة مثل "حيتس" و"القبة الحديدية" و"مقلاع داود" و"باتريوت".

ووصل إلى الأراضي المحتلة 2500 جندي أمريكي، بالإضافة إلى عشرات الآليات العسكرية للمشاركة في المناورات العسكرية التي يطلق عليها اسم "جنيفر كوبرا" التي تستمر لمدة أسبوعين.

وتشمل التدريبات هبوط قوات جوية داخل الخطوط عن طريق طائرات هيلكوبتر وطائرات مسيرة على متن السفينة.

المصدر: فلسطين اليوم