أعلنت الخارجية التركية الثلاثاء إن قمة ثلاثية تركية وروسية إيرانية ستُعقد قمة في نيسان/ إبريل لبحث الوضع في سوريا والخطوات المحتملة في المنطقة.

المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي أكّد خلال مؤتمر صحافي أنّ أنقرة ستبلّغ السلطات الأميركية خلال اجتماعات في 8 و9 آذار/ مارس الجاري، أنها تتوقع من واشنطن اتخاذ خطوات ملموسة لاستعادة الأسلحة التي زودت بها وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وذكر أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو سيزور روسيا من 12 حتى 14 آذار/ مارس وسيلتقي نظيره الأميركي ريكس تيلرسون بعد ذلك في واشنطن في الـ 19 من الشهر الجاري.

ووفقاً لأقصوي فإنّ أوغلو سيبحث خلال زيارة إلى ألمانيا تسليم الزعيم الكردي السابق صالح مسلم الذي قضت محكمة تشيكية بإطلاق سراحه الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال في وقت سابق إن العلاقات التركية الأميركية وصلت إلى "مفترق طرق" نتيجة إصرار واشنطن على دعم الجماعات الإرهابية.

وأضاف "ما نفعله الآن في سوريا هو جولات حتمية وسنقوم بحملات أكبر في المرحلة المقبلة".