واصلت وحدات الجيش السوري عملياتها العسكرية ضد مواقع جماعة “جبهة النصرة” التكفيرية والمجموعات المرتبطة بها بالغوطة الشرقية وبسطت سيطرتها على قرية بيت سوا بعدما كبدت تكفيريي الجماعة خسائر في الأفراد والعتاد.

وأفادت وكالة "سانا" بأن وحدات الجيش واصلت عملياتها المركزة المترافقة بكثافة نارية ضد أوكار وتجمعات إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له في مناطق انتشارها في الغوطة الشرقية واستعادت السيطرة على قرية بيت سوا قاطعة أحد أهم طرق إمداد هذه التنظيمات الإرهابية بالذخائر والأفراد وتشديد الخناق عليها والحد من إمكانية مناوراتها وكشف تحصيناتها أمام نيران الجيش الأمر الذي سيعجل من دحرها والقضاء عليها.

وأشارت الوكالة إلى أن وحدات الجيش تواصل عملياتها في ملاحقة فلول “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له في المنطقة متوجهة باتجاه بلدة مديرة إلى الشمال الغربي من قرية بيت سوا بهدف قطع خطوط إمداد التنظيمات الإرهابية بين شمال الغوطة وجنوبها تمهيدا للقضاء على تواجد المجموعات الإرهابية فيها.

وحققت وحدات الجيش السوري أمس تقدما جديدا في منطقة حوش قبيبات خلال عمليتها العسكرية ضد أوكار إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به في الغوطة بريف دمشق حيث نفذت وحدات الجيش خلال الساعات القليلة الماضية عمليات مكثفة ترافقت مع رمايات نارية مكثفة ضد تحصينات التنظيمات الإرهابية في حوش قبيبات كبدت خلالها التنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد وحققت خلالها تقدما ملحوظا على حساب التنظيمات الإرهابية.