أعلن المتحدث باسم المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، فلاديمير زولوتوخين، أن نحو 11 ألف شخص خرجوا من الغوطة الشرقية منذ بدء الهدنة الإنسانية اليوم الخميس، وأن تدفق البشر لا يتوقف.
وقال زولوتوخين للصحفيين: "حتى اللحظة الراهنة، خرج نحو 11 ألف شخص من الغوطة الشرقية، وما زال الناس يتوافدون. وتعمل القوات السورية الحكومية بالتعاون مع مركز مصالحة أطراف النزاع على وضعهم في نقاط الإيواء المؤقتة". 
وكان اللواء زولوتوخين، قد أشار في وقت سابق اليوم إلى أن حوالي 800 شخص يغادرون المنطقة كل ساعة.

هذا وبدأت الهدنة الإنسانية السابعة عشرة في الغوطة الشرقية، اليوم الخميس، الساعة 9.00 بالتوقيت المحلي. ويواصل مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة التفاوض لإخراج المدنيين بشكل يومي.

 وأكد الناطق في وقت سابق من اليوم: "بما يتوافق مع الاتفاقات بمساعدة مركز المصالحة يجري إجلاء المدنيين من بلدات حمورية وسقبا وحزة عبر الممر الإنساني الذي فتح يوم 15 مارس".