أعلن الجيش المصري، اليوم الاثنين، تصفيه 36 مسلحا تكفيريا، ومقتل ضابط و3 مجندين ضمن العملية العسكرية في سيناء. ونقل موقع "روسيا اليوم" عن بيان للجيش المصري جاء فيه: "أسفرت العملية الشاملة سيناء 2018 خلال الأيام الماضية، عن مقتل ضابط و3 مجندين وإصابة ضابطين وضابط صف و5 مجندين، والقضاء على 36 عنصرا تكفيريا مسلحا أثناء تبادل لإطلاق النار مع قوات الجيش وعثر بحوزتهم على أسلحة وذخائر".

وأضاف: "تم تدمير عربتين مفخختين واستهداف 12 وكرا للمسلحين، وضبط 17 سيارة وتدمير 67 دراجة نارية، والقبض على 345 عنصرا، وتفكيك 93 عبوة ناسفة تم زرعها على محاور التحرك المختلفة لاستهداف القوات بمناطق العمليات".

وتابع: "قوات حرس الحدود أحبطت محاولة لتهريب 60 بندقية خرطوش، وضبطت عددا من قضايا التهريب للهجرة غير الشرعية، ونظمت 583 كمينا ودورية أمنية على الطرق الرئيسية".

وأشار إلى أن "الجيش دمر مخزنين عثر بداخلهما على 2800 كيلو غرام من نبات البانجو، وضبط 7430 كيلو جراما من المواد المخدرة المعدة للتداول، وأتلف 33 مزرعة لنبات البانجو".