قالت الكتلة البرلمانية لـ"حزب الله" اللبناني، في بيان، مساء اليوم الخميس، إن العقوبات الأمريكية الجديدة على ثلاثة من مسؤولي الحزب، بينهم عضوان في البرلمان تماد في العدوان على لبنان.

وأضاف البيان "تعتبر الكتلة أن ما تضمنه القرار الأمريكي الذي صدر مؤخراً من إجراءات كيدية إضافية طاولت رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الأخ النائب محمد رعد وكذلك عضو الكتلة الأخ النائب أمين شري، ومسؤول وحدة الإرتباط والتنسيق في حزب الله الأخ الحاج وفيق صفا، هو تمادٍ في العدوان على لبنان وعلى شعبه وخياراته.. وهو أمر مرفوض ومدان بكل المعايير السيادية والاخلاقية، ولن يغير شيئاً في قناعتنا ولا في رفضنا ومقاومتنا للاحتلال والإرهاب الاسرائيلي وللسياسات الأمريكية الداعمة والراعية لهما".

وأعرب البيان عن شكر الكتلة" كل المتضامنين معها من قيادات ومسؤولين وشخصيات وهيئات وتجمعات وأهالي، فإنها تؤكد التزامها بثوابتها الوطنية والأخلاقية وبنهجها السيادي المقاوم لكل أشكال الإرتهان والخضوع والتبعية".

واختتم بالقول" إن الولايات المتحدة الأمريكية تدرك تماماً أن الحرب ضد إيران لن تجرّ على العالم إلا الوبال، ولن تكون منطقتنا بمنأى عن لهيب الحريق الذي سيصيب بالدرجة الأولى الكيان الإسرائيلي والنظام السعودي".