أدانت وزارة حقوق الإنسان قصف مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي على حي الزُّهور بمديرية الحالي في محافظة الحديدة والذي راح ضحيته عدد من الشهداء و الجرحى.
وأكدت الوزارة في بيان أن قصف منازل المواطنين يعد جريمة حرب ضمنَ سلسلةِ الجرائمِ والانتهاكاتِ التي يرتكبها وما يزالُ تحالفِ العُدوان بقيادةِ أمريكا والسُّعوديّة والإمارات وأدواتها من المُرتزقةِ بحقّ أبناء الشعبِ اليمنيّ .

واعتبر البيان استهداف المواطنين الأبرياء والأعيان المدنية انتهاكاً صارخاً لقواعدِ وأحكامِ القانونِ الدوليّ الإنساني والقانونِ الدوليّ لحقوق الإنسان.

وشددت على أن استمرار العدوان في إغلاق الموانئ والمطارات وحصارِ المدنيين في الدّريهمي وتصعيده المستمر متجاهلاً بذلك كل القوانينِ الدوليةِ التي تجرم تلك الممارسات اللاخلاقية واللانسانية.  

 وحمل البيان الأمم المتحدة وهيئاتها ومنظماتها العاملة،ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن المسئوليّةَ الكاملة لتجاهلهم المستمر لكل الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها العدوان بحقّ الشعب اليمني منذ أكثر من خمس سنوات .

وجددت الوزارة مطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن العمل وتفعيل الأحكام الخاصة باحترام سيادة اليمن؛ والضغط لوقف كافة أشكال العدوان والحصار المُمنهجِ على الشعب اليمني والإسراع بتشكيل لجنةٍ دولية مستقلة لتقصي الحقائق والتحقيقِ في كلّ المجازر والجرائم التي يتعرض لها وفقاً لأحكام ميثاق الأمم المتحدة والمواثيق والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان.

وأقدم تحالف العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته أمس الأحد، على ارتكاب جريمة جديدة تضاف لرصيده الدموي بقصف حي الزهور بمديرية الحالي محافظة الحديدة بعدد من قذائف المدفعية وفتح نيران الأسلحة الرشاشة تجاه منازل المدنيين في الحي، ما أدى إلى ارتقاء 4 شهداء و20 جريحا من المدنيين.