تنطلق شمال المحيط الهندي، غدا الجمعة، مناورات ( الحزام الأمني البحري 2022 ) بمشاركة السفن الحربية والطائرات التابعة للقوات البحرية لكل من إيران وروسيا والصين.
ووفق وكالة "إرنا" قال المتحدث باسم المناورات الأدميرال مصطفى تاج الدين: إن الهدف من المناورات هو تعزيز الأمن في المنطقة والتعبير عن حسن النوايا وقدرات الدول الثلاث في الدعم المشترك للسلام العالمي والأمن البحري وإيجاد مجتمع بحري ذي مستقبل مشترك.

وأضاف الأدميرال تاج الدين، ان هذه المناورات تجري للعام الثالث بين إيران وروسيا والصين وستتواصل خلال الأعوام القادمة، موضحا أن مناورات هذا العام تجري تحت شعار (معا من أجل الأمن والسلام )، على مساحة 17 الف كيلومتر مربع.

واشار الادميرال تاج الدين الى ان تمارين تكتيكية متنوعة ستجري في مناورات ( الحزام الأمني البحري 2022) ومن بينها انقاذ السفن التي تتعرض للحرائق، وتحرير السفن المختطفة، ومهاجمة أهداف معينة، والرمايات الليلية على أهداف جوية، وغير ذلك من التمارين التكتيكية، وبالتالي ستساهم هذه المناورات في تعزيز أمن التجارة العالمية عبر البحار، ومواجهة القرصنة والإرهاب البحري ، وتبادل المعلومات في مجالات الانقاذ.

وتشارك الصين في هذه المناورات بالمدمرة (ارومجي) وسفينة الإسناد (تاي خو) بينما تشارك روسيا بالفرقاطة ( وارياغ) والمدمرة (ادميرال تريبوتس) وسفينة الوقود ( بوريس) ، بينما ستشارك بحرية الجيش الإيراني وحرس الثورة بعدة قطع بحرية من بينها مدمرتا دنا وجماران ونقدي ، وسفينتا تبرزين وزره القاذفتان للصواريخ ، إضافة إلى سفينة الشهيد ناظري.